فوركسبيديا

كل شىء عن الفوركس

شاركه مع أصدقائك:

مؤشرات الاقتصاد الكلي التي تؤثر على اقتصاد الدولة وتأثيرها على العملة الوطنية

 

يؤدي الاستقرار الملحوظ في التنمية الاقتصادية للدولة إلى تزايد اهتمام المستثمرين الأجانب بتلك الدولة وبالتالي  إلى زيادة الطلب على عملة الدولة، وتتمثل العوامل الاقتصادية الكلية الرئيسية التي تؤثر على التنمية الاقتصادية للدولة فيما يلي:


الميزان التجاري ومؤشرات السداد

في الكثير من البلدان النامية، تشير الزيادة في الميزان التجاري إلى التنمية الاقتصادية في هذا البلد، غير أن الزيادة في الميزان التجاري تعني أيضا المديونية وارتفاع التضخم، وهكذا، فإن الفائض التجاري في البلدان الصناعية، أي البلدان التي تنتج أكثر مما تستهلك، يكفل التنمية الاقتصادية للبلد من خلال التمويل الخارجي.

معدل البطالة

يتم حساب معدل البطالة بقسمة عدد الأفراد العاطلين عن العمل على جميع الأفراد الموجودين حالياً على قوة العمل، وينخفض دخل العائلة مع ارتفاع معدل البطالة في البلاد، مما يؤدي إلى إنخفاض الإستهلاك، والإنخفاض في الإستهلاك يؤدي إلى انخفاض قوة العمل ومنتجات الشركات، وقد يؤدي إنخفاض معدل البطالة إلى زيادة دخل الأفراد وإنعاش قطاع الاستهلاك، والشركات التي تعاني من نقص في القوى العاملة تعمل على زيادة إنتاجها لتلبية الطلب المتزايد، وإنخفاض معدل البطالة يؤدي إلى زيادة الإنتاج في البلاد، ويؤدي إلى النمو الاقتصادي، ويعتبر معدل البطالة هو مقياس موضوعي للحالة الاقتصادية في البلاد، ومع إنخفاض معدل البطالة في البلاد ترتفع قيمة العملة الخاصة بها، وتنخفض قيمة العملة مع إرتفاع معدل البطالة.

التضخم

يحدث التضخم عندما يتجاوز الطلب على السلع والخدمات الإمدادات المتاحة، ويعرف التضخم بأنه زيادة مطردة في المستوى العام للأسعار والسلع والخدمات، وفي مجال الاقتصاد يرتفع سعر السلع والخدمات نتيجة لزيادة الطلب على الإنتاجية، وعندما يحدث ذلك يزداد المستوى العام للأسعار ويحدث التضخم.

مع ارتفاع مؤشرات التضخم تنخفض الإنتاجية وتدفق الأموال من المنتج إلى المنظمات الوسيطة، كما أن انخفاض معدلات التضخم دون المستوى الأمثل يؤدي إلى ركود القطاع المالي والتجاري، وتخلق معدلات التضخم على المستوى الأمثل وضع متوازن في الإنتاج والذي يؤدي إلى زيادة كفائة الإنتاج والأداء التشغيلي للشركات، وللمستوى الإيجابي من التضخم أثر إيجابي على الطلب المحلي والنمو الإقتصادي، غير أن البلدان ذات المستوى المرتفع من التضخم تعاني من تفاوت متزايد في الدخل يؤثر سلباً على التمنية الاقتصادية والاستقرار الإقليمي.


الناتج المحلي الإجمالي (GDP)

  1. إن الناتج المحلي الإجمالي هو أحد المؤشرات الرئيسية المستخدمة لقياس مستوى التنمية الاقتصادية للبلد؛

  2. قيمة الناتج الإجمالي للسلع والخدمات في البلد (عادة خلال فترة زمنية معينة) بأسعار السوق؛

  3. مؤشر هام للاقتصاد الكلي يستخدم لإظهار التغيرات في الناتج المحلي الإجمالي، والنمو والتراجع في اقتصاد البلد؛

  4. بصفة عامة، يحسب الناتج المحلي الإجمالي عادة على أساس سنوي، ويتزايد ارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بشكل متناسب مع مستوى المعيشة؛

  5. يكون للبلد الذي يرتفع فيه نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي مستوى معيشي أعلى.

أسعار الفائدة

من أهم العوامل التي تؤثر على أسعار العملة هي أسعار الفائدة في بلد ما، ويؤدي الإختلاف في أسعار الفائدة بين بلدين إلى حدوث تقلبات في الأسعار، ويؤثر الفرق في أسعار الفائدة في مختلف البلدان على التدفقات الرأسمالية الدولية، وبعبارة أخرى، يؤدي ارتفاع أسعار الفائدة في بلد ما إلى زيادة قيمة عملتها، في حين يؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى خسارة قيمة العملة.

كيف تصبح متاجر؟

:يمكنك متابعة الخطوات التالية  InvestAZ ندعوك للتعرف على عالم الإستثمار من خلال 

  • .يمكنك ملء الطلب الجانبي لفتح حساب تجريبي وتجربة التداول بدون مخاطر

  • .يمكنك التقدم لفتح حساب حقيقي لتدخل عالم الإستثمار

  • بعد إتمام الإيداع المبدئي يمكنك البدء في التداول بسهولة.

إتصل بي

الدعم المباشر

حساب تجريبي مجانيإبدأ الآن